معلومات مُفصّلة عن دراسة تخصص التغذية Nutrition

يعتبر تخصص التغذية من التخصصات المهمة في عصرنا الحالي، حيث أصبح الاهتمام بصحة الإنسان وسلامته من أهم أولويات المجتمعات، ويهدف هذا التخصص إلى إعداد أخصائيين تغذية مؤهلين لمساعدة الأفراد والمجتمعات على اتباع نظام غذائي صحي يساهم في الوقاية من الأمراض وتعزيز الصحة، وفي هذا المقال سنطلعكم على معلومات مُفصّلة عن دراسة تخصص التغذية Nutrition.

معلومات مُفصّلة عن دراسة تخصص التغذية Nutrition

ما هو تخصص التغذية Nutrition؟

تخصص التغذية هو تخصص علمي يدرس العلاقة بين الغذاء والصحة، ويهتم هذا التخصص بدراسة احتياجات الجسم من العناصر الغذائية، وكيفية الحصول عليها من الغذاء، وكيفية تأثير الغذاء على الصحة الجسدية والعقلية.

ويهدف تخصص التغذية إلى إعداد أخصائيين تغذية مؤهلين لمساعدة الأفراد والمجتمعات على اتباع نظام غذائي صحي يساهم في الوقاية من الأمراض وتعزيز الصحة.

ويتضمن تخصص التغذية دراسة مجموعة واسعة من الموضوعات، منها:

  • العلوم الأساسية: مثل الكيمياء الحيوية وعلم وظائف الأعضاء وعلم الأحياء.
  • علم التغذية: مثل مبادئ التغذية واحتياجات الإنسان الغذائية وأمراض الاضطرابات التغذوية.
  • التغذية التطبيقية: مثل التغذية العلاجية والتغذية الرياضية والتغذية العامة.

ويمكن للطلاب التخصص في مجالات مختلفة من التغذية، مثل:

  • التغذية العلاجية: يركز هذا المسار على استخدام التغذية لعلاج الأمراض والوقاية منها.
  • التغذية الرياضية: يركز هذا المسار على استخدام التغذية لتحسين الأداء الرياضي.
  • التغذية العامة: يركز هذا المسار على تقديم النصائح الغذائية للأفراد والمجتمعات.

كم سنة دراسة تخصص التغذية؟

تختلف مدة دراسة تخصص التغذية من دولة إلى أخرى، ولكن بشكل عام يُدرس تخصص التغذية في مرحلة البكالوريوس لمدة 4 سنوات، تتضمن هذه السنوات دراسة مجموعة واسعة من الموضوعات المتعلقة بالتغذية، وفي نهاية فترة الدراسة يُمنح الطلاب درجة البكالوريوس في التغذية.

ويمكن للطلاب بعد ذلك الالتحاق ببرنامج الدراسات العليا للحصول على درجة الماجستير أو الدكتوراه في التغذية.

ما هي ميزات دراسة تخصص التغذية؟

يتمتع تخصص التغذية بالعديد من الميزات، منها:

  • أهمية التخصص: تلعب التغذية السليمة دورًا مهمًا في الوقاية من الأمراض وتعزيز الصحة. يساعد اتباع نظام غذائي صحي على تقليل خطر الإصابة بالأمراض المزمنة، مثل أمراض القلب والسكري والسرطان.
  • الطلب المتزايد على أخصائيي التغذية: هناك طلب متزايد على أخصائيي التغذية في مختلف المجالات، مثل الرعاية الصحية والصناعة الغذائية والتعليم.
  • تنوع فرص العمل: يمكن لأخصائيي التغذية العمل في مجموعة متنوعة من المجالات، مما يوفر خيارات مهنية واسعة.
  • المستقبل المهني المشرق: يعد تخصص التغذية من التخصصات التي توفر فرص عمل متنوعة وذات مستقبل مهني مشرق.

ما هي شروط دراسة تخصص التغذية Nutrition؟

تختلف شروط دراسة تخصص التغذية من جامعة إلى أخرى، ولكن بشكل عام، يُشترط على الطلاب الحاصلين على شهادة الثانوية العامة في المسار العلمي الالتحاق بتخصص التغذية. بالإضافة إلى ذلك، قد تتطلب بعض الجامعات اجتياز اختبارات القبول أو مقابلات شخصية.

فيما يلي بعض المتطلبات الأساسية للالتحاق بتخصص التغذية:

  • شهادة الثانوية العامة: يجب أن يكون الطالب حاصلًا على شهادة الثانوية العامة في المسار العلمي، مع حصوله على درجات عالية في المواد العلمية، مثل الرياضيات والكيمياء والبيولوجيا.
  • اختبارات القبول: قد تتطلب بعض الجامعات اجتياز اختبارات القبول في تخصص التغذية، مثل اختبار التحصيل الدراسي (SAT) أو اختبارات القبول في الجامعة (ACT).
  • المقابلات الشخصية: قد تتطلب بعض الجامعات إجراء مقابلات شخصية مع الطلاب المتقدمين لدراسة تخصص التغذية.

بالإضافة إلى هذه المتطلبات الأساسية، قد تتطلب بعض الجامعات أيضًا بعض المتطلبات الإضافية، مثل:

  • المشاركة في الأنشطة التطوعية المتعلقة بالتغذية.
  • كتابة مقال عن اهتمام الطالب بالتغذية.
  • تقديم توصيات من المعلمين أو المدربين.
  • إذا كنت مهتم بدراسة تخصص التغذية، فتأكد من التحقق من متطلبات القبول في الجامعة التي ترغب في الالتحاق بها.
دراسة تخصص التغذية Nutrition

ما هي مجالات العمل لخريجي تخصص التغذية؟

يمكن لأخصائي التغذية العمل في مجموعة متنوعة من المجالات، منها:

  • الرعاية الصحية: يمكن لأخصائي التغذية العمل في المستشفيات والعيادات والمراكز الصحية، حيث يقدمون المشورة الغذائية للمرضى الذين يعانون من مجموعة متنوعة من الحالات الصحية.
  • الصناعة الغذائية: يمكن لأخصائي التغذية العمل في شركات الأغذية والمشروبات، حيث يساعدون في تطوير وتسويق منتجات غذائية صحية.
  • التعليم: يمكن لأخصائي التغذية العمل في المدارس والجامعات والكليات، حيث يعلمون الطلاب عن التغذية السليمة.
  • البحث العلمي: يمكن لأخصائي التغذية العمل في مراكز البحث العلمي، حيث يدرسون العلاقة بين التغذية والصحة.

فيما يلي بعض الأمثلة على وظائف محددة يمكن لأخصائيي التغذية شغلها:

  1. أخصائي تغذية علاجي: يوفر المشورة الغذائية للمرضى الذين يعانون من مجموعة متنوعة من الحالات الصحية، مثل السمنة ومرض السكري وأمراض القلب.
  2. أخصائي تغذية رياضي: يوفر المشورة الغذائية للرياضيين لتحسين أدائهم الرياضي.
  3. أخصائي تغذية عام: يقدم المشورة الغذائية للأفراد والمجتمعات لتعزيز الصحة العامة.
  4. المختبر الغذائي: يقوم بإجراء الاختبارات الغذائية لتقييم جودة الأغذية والمشروبات.
  5. المعلم الغذائي: يعلم الطلاب عن التغذية السليمة في المدارس والجامعات والكليات.
  6. عالم التغذية: يجري البحوث حول العلاقة بين التغذية والصحة.

يتمتع أخصائيو التغذية بفرص عمل متنوعة وذات مستقبل مهني مشرق، ويُقدر مكتب إحصاءات العمل الأمريكي أن الطلب على أخصائيي التغذية سينمو بنسبة 11٪ من عام 2020 إلى عام 2030، وهو أسرع من متوسط جميع المهن، ويرجع ذلك إلى زيادة الوعي بأهمية التغذية السليمة وإلى النمو السكاني.

أفضل جامعات تُدرس تخصص التغذية

  • جامعة كاليفورنيا – ديفيس
  • جامعة كورنيل
  • جامعة جيانغنان الصينية.
  • جامعة فاغينينغين في هولندا.
  • جامعة ويسكونسن – ماديسون في أمريكا.
  • جامعة قطر – Qatar University.
  • جامعات الإمارات العربية المتحدة – United Arab Emirates University.
  • جامعة الملك عبد العزيز – King Abdulaziz University.

خاتمة:

ختامًا يمكن القول أن دراسة تخصص التغذية هي فرصة رائعة لمحبي التغذية والصحة، حيث يوفر هذا التخصص فرصة للتعلم عن علم التغذية وكيفية تأثيره على الصحة، كما يوفر فرص عمل متنوعة وذات مستقبل مهني مشرق.

ما هي المهارات المطلوبة لدراسة تخصص التغذية؟

يما يلي بعض المهارات المطلوبة لدراسة تخصص التغذية:
الاهتمام بالتغذية: يجب أن تكون مهتمًا بالتغذية وكيفية تأثيرها على الصحة.
مهارات التفكير النقدي والتحليلي: ستحتاج إلى مهارات التفكير النقدي والتحليل

ما هو مستقبل دراسة تخصص التغذية؟

يتمتع تخصص التغذية بمستقبل مشرق وواعد مهنياً وعملياً.

مواضيع ذات صلة:

You might also like